الصفحات

بحث

ادخلي ايميلك ليصلك كل جديد

الثلاثاء، 16 أكتوبر 2012

اكتشاف مرض السكر عند الأطفال وحديثى الولادة

تعتبر إصابة الطفل حديث الولادة بمرض السكر حالة صحية خطيرة، لأنه مرض من الصعب التعرف عليه عند الطفل وإذا لم يتم اكتشافه فى الوقت المناسب فإنه قد يسبب أضرارا صحية للطفل فى المستقبل ومن ضمنها سوء الرؤية ومشاكل وأمراض الكلى. وعلى كل أم أن تعلم أن أعراض ارتفاع نسبة السكر لا تكون واضحة عند الطفل مثل وضوحها عند الأشخاص البالغين. ويجب على الأم أن تضع فى اعتبارها أيضا أن الأعراض الأساسية للسكر مثل الإرهاق والتبول كثيرا والشعور الشديد بالعطش لن تتمكن من تفسيرها بسهولة عند الطفل لأنه لا يمكنه التعبير عن تلك الأشياء إلا عبر البكاء. ويجب على الأم أن تكون على دراية بمجموعة العلامات والأعراض المتنوعة التى قد تعنى أن طفلها مصاب بالسكر.
ويقول الأطباء والخبراء إن النمط الأول من مرض السكر هو النوع الذى غالبا ما يصاب به الطفل وهو يمنع الجسم من إنتاج الأنسولين وهو الهرمون الذى تحتاجه الخلايا لكسر الجلوكوز وتحويله لطاقة. أما النمط الثانى من مرض السكر فيكون الجسم فيه قادرا على إفراز الأنسولين بكميات قليلة أو كميات طبيعية غير فعالة مما يؤدى لارتفاع مستمر فى نسبة السكر والأنسولين فى الدم. وعادة ما يصيب النمط الأول من مرض السكر الأطفال ما بين الخامسة والسابعة.
إن طفلك الصغير حديث الولادة لن يتمكن من إخبارك أنه يشعر بالعطش ولذلك يجب أن تبقى متيقظة ومتنبهة لكمية المياه والسوائل التى يستهلكها طفلك خلال اليوم بالمقارنة بأطفال آخرين. ويجب أن تسألى طبيب طفلك عن كمية المياه التى يجب أن يستهلكها فى المرحلة العمرية الخاصة به مع الوضع فى الاعتبار أن وجود اختلافات بسيطة بين الكمية التى يستهلكها طفلك والكمية المفروضة ليس أمرا سيئا.
ليس من السهل دائما على الأم أن تحدد عدد المرات التى يتبول فيها طفلها حديث الولادة ولكنها يمكنها أن تحاول التحقق من هذا الأمر عن طريق حصر عدد الحفاضات التى يستهلكها الطفل فى اليوم الواحد.
إن الطفل حديث الولادة يكون متقلب المزاج بطبيعته ولكن إذا لاحظت أى تغير فى سلوكيات الطفل وبدا متعبا ومرهقا وعصبيا بصفة مستمرة فهذا قد يعنى أنه يعانى من مشكلة صحية ما مثل مرض السكر. وبطبيعة الحال فإن الأطفال حديثى الولادة ينامون لفترات طولة ولكن فى نفس الوقت إذا لاحظت أن نسبة نشاط طفلك قد قلت وأنه ينام لفترات أكثر من المعتادة فهذا قد يعنى أيضا أنه يعانى من مشكلة صحية.
إذا كان طفلك حديث الولادة يبدو شاحبا والعرق يتصبب منه بينما أطراف أصابعه يظهر عليها اللون الأزرق فهذا يعنى أنه قد يكون مصابا بالنمط الأول أو الثانى من مرض السكر وهو الأمر الذى يجب عليك البدء فى معالجته على الفور.
ومن العلامات أو الأعراض التى قد تعنى أيضا أن الطفل مصاب بمرض السكر عدم وضوح الرؤية عنده وتشوشها مع الوضع فى الاعتبار أنه أحيانا قد تكون أعراض الإصابة بمرض السكر عند الطفل الصغير( رغم أن هذا الأمر لا يحدث كثيرا) من ضمنها التقيؤ وآلام المعدة.انتبهى لأى جروح أو خدوش يصاب بها طفلك وحاولى التركيز فى المدة التى تستغرقها تلك الجروح والخدوش فى الشفاء لأن تلك المدة قد تكون دليلا على ما إذا كان الطفل مصابا بالسكر أم لا.اعلمى أن طفلك قد يكون مصابا بالسكر إذا كان بكاؤه أكثر من العادي أو كان يشعر بالجوع أو العطش بصورة غير طبيعية.
إن مرض السكر يرفع من نسب إصابة طفلك بمشاكل فى القلب أو بأمراض الشرايين مع آلام الصدر، كما أنه قد يعرضه للإصابة بالأزمات القلبية أو الجلطات أو ارتفاع ضغط الدم فى المستقبل. وبالإضافة لما سبق فإن مرض السكر قد يجعل طفلك أكثر قابلية للتعرض لمشاكل الجلد والبشرة ولهشاشة العظام.

المصدر http://maktoob.helwa.yahoo.com-

0 التعليقات :

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...