الصفحات

بحث

ادخلي ايميلك ليصلك كل جديد

الأربعاء، 12 فبراير، 2014

نصيحة جيدة من مستشفى جامعة كانساس لمنع مرض انفلونزا الخنازير

نصيحة جيدة من مستشفى جامعة كانساس لمنع مرض انفلونزا الخنازير)
إن البوابات الوحيدة لدخول العدوى هي فتحتى الأنف والفم و الحلق. ومع مثل هذا النوع من الوباء العالمي ، فإنه يكاد يكون من المستحيل تجنب العدوى بمرض H1N1 على الرغم من جميع الاحتياطات.
وحيث انك لا تزال سليم ولم تظهر عليك أي أعراض عدوى مرض H1N1 ، ومن أجل منع انتشار وتفاقم الأعراض وتطور الإصابات الثانوية ، فإنه يمكن إتباع بعض الخطوات البسيطة جدا:-
1. الغرغرة مرتين يوميا بالماء الدافئ والملح أو Listerine- حيث أن مرض H1N1 يستغرق من 2-3 أيام بعد الإصابة الأولية في الحلق / تجويف الأنف قبل أن يتكاثر وتظهر الأعراض المميزة – غرغرة بسيطة تحول دون الإنتشار. بطريقة ما فإن الغرغرة بالمياه المالحة لها نفس التأثير على الصحة الفردية كتأثير عقار التاميفلو على احد المصابين. لا تقلل من شأن هذه الطريقة البسيطة وغير المكلفة ، والتي لها قوة وقائية.
2. تمخط الأنف بقوة مرة واحدة في اليوم ، ومسح كلا من فتحتى (تجويف) الأنف بواسطة براعم القطن المبللة في ماء دافئ وملح. هذا فعال جدا في خفض عدد الفيروسات الساكنة.
3. تدعيم المناعة الطبيعية بالأطعمة الغنية بالفيتامينات (ج) و ( د) ، كذلك يمكن إستكمال تدعيم المناعة بإستخدام أقراص فيتامين (ج) مع التأكد من إحتوائها على الزنك لزيادة (تدعيم) الإمتصاص.
4. شرب الكثير من السوائل الدافئة (الشاي والقهوة ، الخ) على القدر المستطاع. حيث أن شرب السوائل الدافئة له نفس مفعول الغرغرة ، ولكن في الاتجاه المعاكس حيث أن السوائل تغسل الفيروسات المنتشرة من الحلق إلى المعدة بحيث لا يستطيعون البقاء على قيد الحياة أو التكاثر أو القيام بأي أذى.

0 التعليقات :

إرسال تعليق

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...